البوهلي يكتب عن فن الكاليجرافيتي Calligraffiti

يتراوح الخط عموما من النقوش والتصاميم الفنية إلى القطع الفنية الجميلة حيث قد تكون الحروف مقروءة أو لا يمكن قراءتها على حسب ما يهدف اليه الخطاط في رسالته.

ويختلف الخط الكلاسيكي عن الطباعة والحروف اليدوية غير الكلاسيكية، على الرغم من أن الخطاط قد يمارس كلاهما ويمكن ان يرى الخط في أشكال دعوات الزفاف والفعاليات والطباعة وتصاميم الشعارات بالحروف اليدوية والفن الديني والإعلانات والفن المكتوب بخط اليد وقطع النقوش الحجرية والوثائق التذكارية. كما أنه يستخدم للدعائم والصور المتحركة للفيلم والتلفزيون، والشهادات والخرائط، وغيرها من الأعمال المكتوبة.

اما بالنسبة الى الخط العربي او ما يعرف بالخط الاسلامي فهو عبارة عن تعبير وتمرين فني لخط اليد، وتشترك فيه عدة بقع من العالم اعتمادا على الحروف الابجدية المشتركة بينها كالخط الفارسي والعثماني والعربي.

ويرجع تطور الخط العربي الى ارتباطه بمخطوطات القرأن الكريم وبما انه يعتبر نص كونيا وعالميا، عليه تفنن الخطاطين بكتابته وكتابة اياته بخطوط مختلفة كل حسب الحضارة والحقبة الزمنية التي ترجع اليها، وهذه التعددية والارتباط الديني العميق بالقرأن الكريم جعل الخط يصبح واحد من الاشكال الرئيسية للتعبير في الثقافات الاسلامية.

مر الخط بمتغيرات عديدة منذ القدم واستخدم في التوثيق والتزيين الى ان وصل الى فنون الخط الحر وما يعرف بالكاليقرافيتي Calligraffiti وهو فن يجمع ما بين الخط والطباعة والكتابة على الجدران وتتركب كلمة  Calligraffit من شقينCalligraphy,  Graffiti ويمكن تصنيفه على انه فن تعبيري مجرد او تخريب تجريدي، اي انه فن بصري يسعى لتوصيل رسالة اكبر من المخطوطات الكلاسيكية، من خلال الكتابة الغير خاضعة لقوانين الخط  في محاولة لتجاوز ماهو ابعد ن المعنى الحرفي كتشكيل كلمة او مجموعه من الكلمات في تكوين مرئي لخلط التقليد والدقة مع الفن الحديث المعاصر للتعبير عن الذات المستقلة.

وتم استعمال مصطلح الcalligraffiti  من قبل الخطاط الالماني المعاصر Niels Shoe   Meulman وهو مخترع تجمع سفراء الكاليقرافيتي ايضا هو تجمع معروف وغرضه توسيع نطاق هذا الفن حول العالم واحد السفراء المعروفين لدينا في العالم العربي هو Elseed وهو فنان كاليقرافيتي تونسي الاصل.

ومن هنا وجدت نفسي آخدا هذا الدرب الخالي من قيود وقوانين الخط الكلاسيكي  واستخدامه لإيصال رسائل مقروءة احيانا وغير مقروءة من قبل المشاهد غالبا فما احاول ابرازه هو جمال الحروف العربية بانحرافاتها وزواياها وامكانية تشكيلها فور فهم اساسيات تراكيبها وهيكلياتها، اي انه علينا ان نرجع الى قوانين الخط العربي وتاريخه العريق بابجدياته المختلفة حتى نتمكن من اختراق قوانينه بجعله فن تجريدي، فكيف لك ان تتحرر من قانون ما ان لم تفهم فحواه.

ومن ثم فإن التمرين المتكرر هو اساسي في توسيع افاق الدماغ ونسخ صورة الاشكال الهندسية التي تكون الخط، كما هو في مسودات الخطوط القديمة التي تقاس بمعيار النقط، ومثلما كان يفعل تلاميذ مدارس الخطوط في القدم بنسخ عمل اساتذتهم مرار وتكرارا حتى تكون طبق الاصل.

وبعد كسب الخبرة والخفة في اليد والتعامل مع خطوط مهمة كالثلث والرقعة والسنبلي والكوفي وغيرها من الخطوط، لم احصر استخدامتي على ادوات معينة فغالبا ما كان الارتجال اساسي فيما اعمل وهذا مهم لاي رسام او خطاط للوصول الى مبتغى متجدد وتحديات جديدة، استعمل فرشاة بزاوية او قلمين والصقهما بلاصق عادي ،او قم بقص قطعة اسفنجة وغططسها في الحبر، كن حرا ولا تقيد مخيلتك، ومن ثم انشغل برسالتك وهدفك من استخدام الخط، وبامكان الخطاط ان يكون خطاط كلاسيكيا وخطاط حر في ذات الوقت؛ واقول كلامي هذا من تجربة شخصية فأنا رسام على الجدران قبل ان اكون خطاط والCalligraffiti  دمج النمطين معا وصار ايصال الرسالة بالعربي شيء اساسي في مسيرتي الفنية حتى يرى الناس جمال الخط العربي بلمسات ثقافة الشارع الحرة والمتمردة.

بقلم فنان الكاليجرافيتي : البوهلي.

 

Advertisements

One thought on “البوهلي يكتب عن فن الكاليجرافيتي Calligraffiti

Add yours

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

مُقدَّم من WordPress.com.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: